مراجعات في الفكر الأسلامي(3) رسائل الشيخ النيل أبوقرون

عبد الرحيم حسب الرسول عبد الله
المحامي


لقد حوت رسائل الشيخ النيل أبوقرون العديد من المحاور الفكرية في نقد الموروث الإسلامي الذي يتعامل معه السلفيون بقداسة تامة وأهمه تقديسهم للكتب التي تصالح الناس على تسميتها بالصحاح مع نقدها قديماً وحديثاً!!!؟ وكذلك التفاسير ويعتبرون أن جميع ما ورد فيها هو صحيح لذلك لا يتحرجون في إصدار الأحكام بفسق من ينكر حديثاً أو أثراً ورد فيها وتجب استتابته !!!؟ لأنه أنكر من الدين ما علم بالضرورة !!!؟وحتى العلماء الذين عاصروا زمن تدوينها لم يقولوا بمثل هذا القول فأين إجماع الأمة حول صحتها هذا الذي يتحدثون عنه ومنهم الإمام الحافظ الدارقطني له كتاب في نقد البخاري ومسلم أسماه الالزاميات والتتبع ومنهم الحافظ العراقي كما في تدريب الراوي يقول عن مسند أحمد (وأما وجود الضعيف فيه فهو محقق بل فيه أحاديث موضوعة)!!!؟ ومنهم الطحاوي والحافظ ابن الجوزي وغيرهم وقيل أنها دعوى ابن الصلاح الشافعي بأن أحاديث الصحيحين تفيد القطع وخالفه المحققون والأكثرون كما قال الإمام النووي في التقريب !!!؟ ومع هذا نجدهم يقدسون هذه الكتب دون النظر إلى أن هذا الجهد (العظيم) لأصحاب هذه الكتب المقدرة عندنا جداً يظل هو جهد بشري قابل للنقد مثله مثل كل جهد بشري!!!؟ ولا يمكن وضعها في خانة الكتب السماوية بأي حال من الأحوال !!!؟ إن القداسة التي يعطونها لهذه الكتب تجعلها في مصاف الكتب السماوية !!!؟ وهذا ما لم يقل به حتى أصحابها عنها !!!؟ وكما قال الإمام مالك (كل منا يؤخذ من كلامه ويرد إلا صاحب هذا القبر وأشار للمقام الشريف) وجميعهم اشتهر عنهم قولهم بأن ما وافق الشرع في جهدهم هذا فهو الذي أرادوه وما خالف الشرع فاضربوا به عرض الحائط كما قال الإمام الشافعي (إذا قلت قولاً يخالف قول رسول الله صلى الله عليه وسلم فاضربوا بقولي عرض الحائط )!!!؟ ولا يقدح قولهم هذا في قدرهم أو مكانتهم إن لم يرفعها!!!؟ وليس هناك تحجير على الناس في قبول كل ما ورد في جهدهم هذا !!!؟وهم في هذا بين أجرين مخطئ ومصيب كما قال أهل السنة في شأن المجتهد!!!؟قبل أن يصادر السلفيون حق الناس في الاجتهاد!!!؟ وتحول المجتهد إلي فاسق!!!؟ وبدلاً من أن يؤجر يستتاب!!!؟ وورد عن الإمام الشافعي أنه قال (أجمع الناس على من استبانت له سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم لم يكن له أن يدعها لقول أحد من الناس) لذلك لم يتحرج ابن عمر بن الخطاب حينما حج متمتعاً وهو يعلم رأي عمر بن الخطاب (والده) في منع متعة الحج في عهده!!!؟ لكن ابن عمر يعلم أيضاً (حلال محمد حلال إلى يوم القيامة وحرام محمد حرام إلى يوم القيامة) !!!؟ كما لم تتحرج السيدة عائشة في رفض حديث ابن عمر (إن الميت ليعذب ببكاء أهله عليه) واستدلت بتعارض الحديث مع قوله تعالى {أَلَّا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى }النجم38 من الواضح من هذه الأمثلة أن السلف أنفسهم لا يوجد مثل هذا (التقديس للاشخاص) في منهاجهم العملي في الأتباع!!!؟ وورد عن الإمام علي كرم الله وجهه في تفسير الألوسي قوله( لا تنظر إلى من قال وانظر إلى ما قال).وورد عنه أيضاً قوله(متى عرف الحق بالرجال أعرف الحق تعرف أهله)!!!؟
الشاهد أنهم نقموا على الشيخ النيل أبوقرون قوله برفض تفسير (عبس وتولى) لأن المفسرين جميعاً قالوا بأن الذي عبس هو النبي صلى الله وبارك عليه وآله!!!؟ فكيف يخرج علينا هذا الشيخ لينكر ما علم من الدين بالضرورة(أي قول المفسرين) !!!؟ وأن هذا الرأي فيه إفساد للعقيدة!!!؟ (أي تفسد العقيدة إذا قلنا أن النبي صلى الله وبارك عليه وآله لم يعبث في وجه أعمى) !!!!!؟ ومن المؤسف حقاً أن بعض البيانات حملت توقيع جامعات إسلامية !!!؟ بدلاً من دعوة الشيخ لمناظرة علنية !!!؟ هكذا يكون فعل أهل العلم !!!؟ لا من يحركون العوام والسابلة والغوغائيين الذين لا يفرقون بين الأفرع والأقرع ويحملون النعوش يجوبون بها شوارع العاصمة أي قاصمة هذه (ما حدث مع الشهيد محمد طه محمد أحمد)!!!؟ متى يدرك هؤلاء القوم أن الفكر لا يحارب إلا بالفكر!!!؟ وأن بضاعتهم كسدت حتى في أسواقها التي أنتجت فيها !!!؟ ويدعم الشيخ رأيه هذا في رفضه لتفسير الآية بعدد من الأسانيد أولها الخلق(بضم الخاء) العظيم الذي مدح به سيد الأولين والآخرين وثانيها أن العبوس صفة ذميمة وصف بها القرآن كافراً قال تعالى {ثُمَّ عَبَسَ وَبَسَرَ }المدثر22!!!؟ وثالثها أن العبوس في وجه الأعمى لا يراه الأعمى !!!؟ لذلك لا يصلح معه لإيصال رسالة له وقد يصلح لغير الأعمى لكنه أيضاً لم يكن من خلقه صاحب الخلق العظيم {وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ }القلم4 !!!؟ رابعها أن الذي عبس وتولى هو الكافر حينما رأى تحول النبي صلى الله وبارك عليه وآله نحو الأعمى فعبس في وجه النبي لأنه يراه!!!؟ ولأنه تركه والتفت للأعمى !!!؟ خامسها إن الذي يعلم من هو في الجنة ومن هو في النار (وكم أخبر بهم) لا يخاطب بقوله تعالى {وَمَا يُدْرِيكَ لَعَلَّهُ يَزَّكَّى }عبس3!!!؟
..............................ونواصل