تأبين احفاد الشيخ علي ود ابوزيد.

تأبين احفاد الشيخ علي ود ابوزيد ( الزيداب) بالشقلة ابو القاسم

تم اليوم بالشقلة ابو القاسم تأبين احفاد الشيخ محمد الجعار بن الشيخ علي ود ابوزيد وهما المقدم سعد حسن سعد وشقيقه علي حسن سعد اللذان ارتحلا في شهر شعبان الماضي بعد حياة حافلة بجلائل الاعمال ونصرة منهج الحبيب المصطفي صلي الله وبارك عليه ووالديه وآله الذي كان هو سعيهما في الحياة الدنيا وخدمة اهل المنطقة والاهل في شرق النيل .
التأبين شهد حضورا مميزا من ابناء المنطقة والاهل والاحباب أبناء سجادة الخليفة الجيلي ابوقرون القادرية - الشيخ النيل عبد القادر ابوقرون والتي ينتمي اليها الفقيدان.
وقد شهد برنامج التأبين تنوعا لافتا في فقراته التي استهلها نيابة عن الاسرة سعد ابوزيد معددا مآثر الفقيدين وارث الاسرة الكبير جهادا ضد المستعمر شاكرا الذين تكبدوا المشاق لأداء واجب العزاء من الأهل والجيران للاسرة الممتدة من مختلف أنحاء السودان والطرق الصوفية والمسئولين ومشايخ الطرق الصوفية والقيادات الأهلية وكل من أدي واجب العزاء وتواصل بمختلف وسائل الاتصال وكذلك تحدث عبد العظيم ابوزيد من ابناء الاسرة المغتربين مركزا علي جهاد الشيخ علي ود ابوزيد وأخاه وفراستهم استبسالا حتي لقيا الله شهداء في معركة الحلفاية وقصور حركة التدوين التاريخية في هذا المجال معبرا عن حزن الاسرة العميق علي انتقال احفادهم اليوم سويا.
تحدث الاستاذ محمد الأمين التجاني في كلمة ضافية عن الاخاء في محبة رسول الله الذي جمعهم مع هذه الاسرة المباركة والتي هي العلامة المذكورة للبركة في التراث الصوفي السوداني مبينا انهم يحمدون ويشكرون الله ورسوله في انهم موصولون بمنهج محبة وتنزيه الذات النبوية الشريفة وعصمتها والذي يحمل لواءه اليوم الشيخ النيل عبد القادر ابوقرون في إبراز وتبيين المرجعية النبوية المعصومة والتعرف والتعريف بعظمة الأنموذج الالهي للكمال الإنساني سيدي رسول الله صلي الله وبارك عليه ووالديه وآله موضحا انه يشهد للفقيدان سبقهما وصدقهما في كل محافل نصرة الحبيب المصطفي وكانت حياتهما مبذولة لمنهج الحب المحمدي.
حضر التأبين كذلك ممثل مولانا الشيخ النيل ابوقرون بولاية نهر النيل الاستاذ عباس بلة و شارك بإشعار تراثية كما شهد البرنامج قصائد ومرثيات بنوعيها إلقاء ومؤداة والتي تفاعل معها الحضور وشارك المادح موسي ابوقرون وكان الختام مع ابناء الشيخ النيل ابوقرون وقد شارك في تقديم برنامج الاحتفال الاستاذ حامد بصورة تفاعل معها الحضور.
لينتهي بذلك يوما من الايام التاريخية في منطقة الشقلة ابو القاسم بشرق النيل وكان بحق وقفة في حق رجال تَرَكُوا بصمات لن تنسي في تاريخ المنطقة ولاشك ان الأجيال في هذه الاسرة الطيبة المباركة بقيادة الشيخ الطاهر ابوزيد وابناءهم سائرون علي نفس الدرب في القيم والدين المؤسس علي محبة الذات النبوية الشريفة

.